Много шаблонов для WordPress на wordpreso.ru
Вы просматриваете: Главная > آراء ومقالات > عليك أن تصبح عالم أنثروبولوجيا

عليك أن تصبح عالم أنثروبولوجيا

الأنثروبولوجيا علم يتعلق بالإنسان وأصله. ولكن في هذه الإستراتيجية وبغرض الملائمة, سوف أعيد تعريفه إلى الآتي: “أن تهتم دون إصدار أي أحكام بالأسلوب الذي يتخذه الناس في سلوكهم وحياتهم” وهذه الاستراتيجية تتجه إلى أن تزيد من شعورك بالعطف تجاه الآخرين. وكذلك فهي أسلوب تصبح من خلاله أكثر صبراً. ومع ذلك وعلاوة على ما سبق, فإن الاهتمام بالأسلوب الذي يتصرف به الناس يُعد طريقة لاستبدال إصدار الأحكام بالحب والعطف. فعندما تكون مهتماً بالفعل بالطريقة التي يتخذها سلوك شخص ما أو التي ينظر بها إلى الأمور, فمن غير المحتمل أن يضايقك مثل هذا السلوك. وبهذه الطريقة, فلأن تصبح عالم أنثروبولوجيا, يعد طريقة يقل خلالها شعورك بالإحباط نتيجة لتصرفات الآخرين.
عندما يتصرف شخصاً ما بأسلوب يبدو لك غريباً, فبدلاً من أن ترد بأسلوبك المعتاد والذي قد يكون على هذا النحو “لا أصدق بأنهم يفعلون هذا”, بدلاً منه, عليك أن تقول في نفسك شيئاً من هذا القبيل “لا بد أن هذه الطريقة هي التي ينظر بها هذا الشخص إلى الأمور. ياله من أمر شائق للغاية”. ولكي يتسنى لهذه الإستراتيجية أن تساعدك, يجب أن يكون شعورك حقيقياً. إن هناك فرق ضئيلاً بين أن تكون “مهتماً” وبين أن تكون “متغطرساً”, وهو ما يحدث عندما تؤمن في قرارة نفسك أن أسلوبك أفضل من أسلوبه.
إن شعورك بالاهتمام تجاه نظرة الآخرين للأمور, لا تنطوي على تأييدك أو دعوتك لها ولو حتى من بعيد. كما إن إحدى القواعد الأساسية لتمتع الإنسان بحياة سعيدة تتمثل في أن إصدار الحكم على الآخرين يستهلك قدراً كبيراً من الطاقة, ويبعد الإنسان, دون استثناء, عما يرغب في أن يكون.

عليك أن تصبح عالم أنثروبولوجيا… بقلم/ د. ريتشارد كارلسون.
تحياتي …

Tags:

  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • Twitter
  • RSS

Оставить комментарий