فقد الانثروبولوجيون في العالم خلال الشهور الماضي شخصية انثروبولوجية عربية بارزة وهو المرحوم فؤاد اسحق الخخوري، كان العالم واصدقاء فؤاد الخوري منشغلين جميعا آنذاك بمتابعة تداعيات دخول القوات الامريكية والبريطانية الى العراق وسقوط نظام صدام حسين. حينها، أي في 4 مايو 2003م وبعد مرور اسابيع قليلة على دخول تلك القوات الاراضي العراقية، كان فؤاد الخوري قد اسلم روحه في أحد مستشفيات مدينة ردينغ في بريطانيا، وهي المدينة التي انتقل إليها من بيروت منذ منتصف الثمانينيات، بعد تدهور الاوضاع الأمنية في بيروت وخاصة المنطقة المحيطة بالجامعة الامريكية في بيروت

more…