أرشيف ‘آراء ومقالات’ التصنيفات

البدو التوارق: جدلية الإنسان والطبيعة ملامسة سوسيو- انثروبولوجية

صورة ذات صلة

مصدر المقال: أنقر هنا

مقالة نشرت في: مجلة الحداثة: مجلة محكمة تعنى بقضايا التراث الشعبي والحداثة، بيروت، لبنان، السنة الثامنة عشرة، العدادان 139-140: خريف 2011

مقدمة:

معانقة الإنسان للطبيعة ونحت الطبيعة للبنية النفسية والاجتماعية للإنسان، جدلية تاريخية وسوسيولوجية قديمة أخفق فيها الإنسان أحياناً واستطاع تشكيل ثنائية متجانسة و”رائعة” يحكمها الذهاب والإيّاب بين الطرفين في كثير من الأحيان، فالإنسان جزء من الطبيعة وطبيعته النفسو-اجتماعية قابلة للتكيّف مع الطبيعة. تحتلّ بعض المجتمعات مواقع نموذجية في هذا الموضوع، وهي صالحة للدراسة الأكاديمية التنقيبية، لعلّ أهمّها مجتمع البدو التوارق وسط الصحراء الجزائرية الكبرى.

يعود تاريخ الاهتمام بهذا المجتمع إلى المؤرخ اليوناني “هيرودت Herodote”، لكنّ الإنسان التاريقي سجّل وجوده قبل ذلك على معالم الطبيعة وبين صخورها بفنّ النحت والرسم والنقش عليها، وما زاد في قوّة انغماس هذه المجموعة بعيداً في الزمن الموقعُ الجغرافي باعتباره حلقة وصل بين حوض المتوسّط وجنوب السودان، ما أهلّها للاحتكاك بالحضارات القديمة بخاصة حضارة مصر الفرعونية، وكان للجمل أو الإبل، على خلاف الخيل، بصماته وحروفه التي خطّها على رمال الصحراء الكبرى بحبر الأسطورة وقصّة التأسيس، فحسب المؤرّخين العرب تمتدّ “بلاد أهل اللثام”، على حدّ قول ابن خلدون والرحّالة ابن بطوطة، من بلاد السودان إلى غاية مناطق الرمال الموغلة. فالطبيعة أنتجت التواجد التاريقي، والذات الترقية أخضعت الطبيعة لشروط بقائها واستمراريتها الفيزيقية والثقافية.

تابع »

د.عز الدين دياب: قراءة أنثروبولوجية ثقافية للولاءات في البنى القرابية العربية

١

د.عز الدين دياب: كلنا شركاء                  المصدر: سوريا الآن.

تشي المقدمة بأنَّ سلامة ما ستقوله بشأن قراءة الولاءات في البنى القرابية العربية، يُمَكِّنها من سلامة النتائج التي يراد الوصول إليها.

 كما تشي أيضاً بأنَّ قراءتها ستنهض على أربعة مفاهيم، يأتي ذكرها لاحقاً، انطلاقاً من يقينها المنهجي، بأهمية المفاهيم في التفسير الأنثروبولوجي للظواهر البنائية المتعينة داخل البناء الاجتماعي، والمتعايشة فيه، وفق قانون التأثير المتبادل بينها، وبحكم الوظائف التي تمارسها داخل هذا البناء، ومالها من صور، وتجليات، وممارسات، وردود أفعال في الحياة الاجتماعية اليومية.
 وتنفتح المقدمة على سؤال فرضي يقول: هل مازالت للقربى وظائفها ودلالاتها في البنى القرابية العربية الراهنة التي تراها القراءة تشكل سكناً شرعياً للقربى، على اختلاف مضامينها ومكوناتها، وما يتعايش حولها من عصبيات تبدأ بقربى النسب «الدم»، وتنتهي بقربى العقائد. والانتماءات السياسية، بعد أن تمر بقربى الجهة والحي، والدين، والمذهب والمهنة، والحزب، النادي الرياضي.. الخ()..

تابع »

“مدخل لدراسة قبيلة روفيك (دميك)” للدكتور قندول: الصورة الأثنوجرافيَّة لقبيل نوباوي .. بقلم: د. عمر مصطفى شركيان

shurkiano@yahoo.co.uk

المصدر: سودانيال

عندما يضع الفنَّان ريشته مختتماً عمله في شكل نهائي أو كمسودَّة، سواء أكان هذا العمل سيمفونيَّة أو لوحة فنيَّة أو رواية، كلَّها تحمل قيمة واقعيَّة كإرث فني أو توثيقي.  ففي عشيَّة انصرام العام 2015مصُدر للدكتور قندول إبراهيم قندول كتاب يعتبر من باكورة أعماله.  وفي هذا السفر المعنون “مدخل لدراسة قبيلة روفيك (دميك)”، الذي يقع في 443 صفحة من الحجم المتوسط، أفرغ فيه الدكتور قندول أثمار معرفته عن منطقة روفيك (دميك) خاصة، وجبال النُّوبة بشكل عام.

تابع »

في معنى أن تكون مثقفاً عربياً اليوم

yyy

حسام عيتاني

أن تكون مثقفاً عربياً اليوم، يعني أن تكون تابعاً معطل القدرة على أداء مهمتك التي تحمل صفتك بسببها، أي إنتاج الثقافة والمعرفة. يرتبط المثقف العربي من أجل البقاء، بمجالين كبيرين هما التعليم والصحافة. أكثرية وازنة من المثقفين العرب تعمل في مؤسسة تعليمية أو في وسيلة إعلامية غالباً ما تكون ضمن الصحافة المكتوبة. ثمة مثقفون يتولون الإشراف على مؤسسات بحثية أو يشغلون مناصب فيها، لكنهم أقل عدداً من المجموعتين المذكورتين. وكان هناك اسمان أو ثلاثة أسماء يُضرب فيها المثل على أن أصحابها هم الوحيدون الذين يؤمنون دخلهم من إنتاجهم في مجالهم الإبداعي. وعلى ما هو معروف، فإن مؤسسات التعليم العليا ووسائل الإعلام تخضع لسيطرة كاملة من الحكومات العربية حتى تلك التي تعتبر نفسها مستقلة بسبب تداخل تمويلها مع المصادر الحكومية. ونقصد بـ»الحكومية» منظومة السلطات العربية المتنوعة المحتكرة للمال العام، من موارده المختلفة والتي تجمعه بين يديها وتنفقه على ما تراه مفيداً لها، من دون مساءلة أو رقابة برلمانية أو إعلامية (ما دام الإعلام مطوّعاً سلفاً) في أكثر الأحوال. تابع »

صناعة الجسد

الوشم وصناعة الجسد

المصدر: أنقر هنا

عمار بن طوبال

يتموضع الوشم كممارسة عاداتية، بين الفردي والجماعي، فهو عادة تقليدية ذات طابع «جماعي»، له غايات وطقوسية تتجاوز الجمالي إلى الهوياتي، في الوقت نفسه يمتدد في الزمن الحاضر كعادة حداثية ذات طابع «فردي» تقترب من الموضة والتقليعة التي يقبل عليها الشباب كنوع من التّعبير عن القلق الهوياتي، الباحث عن اِنتماء ما يمكن التعبير عنه من خلال الجسد (corps)، الذي يتحوّل وهو يستقبل الوشم إلى متن (corpus) يخبر عن تصوّرات تتجاوز الفردي إلى الجماعي سواء في المجتمعات التقليدية أم الحديثة، لهذا يصر بيير بورديو(1930-2002) على أن الاجتماعي هو الذي يصنع الجسد. تابع »

بيضة عيد الفصح وشم النسيم: هنا تلتقي الآلهة

Ostereier-Griechenland

كتبت – كريستال داكوستا لموقع تدوينات ساينتيفيك أميريكان
ترجمة – ضي رحمي

المصدر: أنقر هنا

يحتل البيض مكانة خاصة في احتفالات عيد الفصح. فالبيض يرمز للبعث والتجدد – حيث تتفجر الحياة من داخل ذلك الجسم العادي الجامد غير العابيء بما يحتويه. ولهذا السبب أصبح البيض رمزًا مناسبًا لقيامة يسوع المسيح، لكنه حمل معنى الميلاد الجديد قبل أن تتخذه المسيحية رمزًا احتفاليًا مقدسًا بفترة طويلة.

هناك منشورًا يطوف الفيسبوك لفت انتباه المتابعين على الموقع وتداولوه بكثرة على أنه “حقيقة” عيد الفصح، يقول نصّه:

“أصل عيد الفصح هو الاحتفال بعشتار، إلهة الخصوبة والجنس عند الآشوريين والبابليين. وكانت رموزها (مثل البيضة والأرنب) ولا تزال رمزًا للخصوبة والجنس (وهل كنت تعتقد حقًا أن للبيض والأرانب علاقة بالقيامة؟!) وحين قرر الإمبراطور قسطنطين تنصير الإمبراطورية، تغيّر عيد الفصح ليمثل يسوع. لكن جذوره تعود لعيد الفصح أو ايستر Easter (وهي طريقتنا في نطق عشتار) الذي هو عيد خاص للاحتفال والاحتفاء بالخصوبة والجنس”. تابع »

الأنثروبولوجيا هي البحث في معنى كونك إنساناً

ترجمة: نصر عبد الرحمن

المصدر: أضغط هنا

تمهيد: صدر هذا المقال التعريفي حول أسئلة ومباحث واهتمامات الأنثروبولوجيا في اللحظة الراهنة على موقع Anthropology Report وهو موقع مستقل يصدر بالإنجليزية ويُعد بؤرة لتجميع معلومات عن مدونات الأنثروبولوجيا ودورياتها العلمية والكُتب ذات الصلة والأخبار الواردة من باحثي الأنثروبولوجيا. نرى في “قراءات” أن أهميته تكمن في إضافته – للقارئ المهتم – إضاءات وتصورات معاصرة لهذا الحقل المعرفي المتغير باستمرار. تمت الترجمة بقدر محدود من الحذف عن النص الأصلي.

الأنثروبولوجيا هي البحث في معنى كونك إنساناً، وتوثيق للحياة البشرية وإمكانياتها. السؤال الأساسي الذي يطرحه علماء الأنثروبولوجيا يتعلق بمعنى الحياة البشرية. وكما كتب ريك سالوتين في أغسطس/آب 2013، ربما حان وقت الأنثروبولوجيا: “دائماً ما أتلاقى مع علماء الأنثروبولوجيا الذين يساعدون على فهم الكيفية التي يعمل بها العالم اليوم أكثر من غيرهم من الخبراء، حتى في مجالات تخصصهم“. تابع »

رحيل الأنثروبولوجي العربي فؤاد إسحق الخوري – كتب عبد الله يتيم

فقد الانثروبولوجيون في العالم خلال الشهور الماضي شخصية انثروبولوجية عربية بارزة وهو المرحوم فؤاد اسحق الخخوري، كان العالم واصدقاء فؤاد الخوري منشغلين جميعا آنذاك بمتابعة تداعيات دخول القوات الامريكية والبريطانية الى العراق وسقوط نظام صدام حسين. حينها، أي في 4 مايو 2003م وبعد مرور اسابيع قليلة على دخول تلك القوات الاراضي العراقية، كان فؤاد الخوري قد اسلم روحه في أحد مستشفيات مدينة ردينغ في بريطانيا، وهي المدينة التي انتقل إليها من بيروت منذ منتصف الثمانينيات، بعد تدهور الاوضاع الأمنية في بيروت وخاصة المنطقة المحيطة بالجامعة الامريكية في بيروت

تابع »

الأنثروبولوجيا والتراث الشعبي في الجزائر: تاريخ ومسارات

محمد أمين غالمي - الجزائر

محمد أمين غالمي – الجزائر

اقترن الحديث عن الأنثروبولوجيا والتراث الشعبي في الجزائر في بداية الاستقلال، وبصورة رهيبة، بأسئلة جريحة وصعبة وخطيرة، كادت أن تعصف بالكيان العلمي والمعرفي للأنثروبولوجيا نفسها كعلم أصيل وعريق، وبالتراث الشعبي الذي ظل موضوع مراهنات غير مسؤولة وغير علمية ظلت تلاحقه مدة من الزمن… فإن نحن سمحنا لأنفسنا بالاختصار نقول إن الأنثروبولوجيا قد ارتبطت في المخيال المعرفي الرسمي الجزائري ما بعد الاستقلال بأنها علم استعماري بامتياز، سخّرته المنظومة الكولونيالية الفرنسية منذ أول عهدها بالجزائر، وما قبل هذه المرحلة بقليل، من أجل استعمار البلاد حيث دفعت لهذه المهمة بعدد من الإداريين ورجال الدين ورجال الجيش، وكذا بعض الانثروبولوجيين والاثنولوجيين والاثنوغرافيين، من أجل دراسة المجتمع الجزائري وثقافته وعاداته ومعتقداته وفنونه وأشكاله التعبيرية وأعرافه.. وتقديم كل هذه المادة للإدارة لاستغلالها واستثمارها من أجل معرفة الشعب الجزائري والتحضير لاستراتيجية استعمارية تتماشى وأنماط تفكيره. لقد شكلت الجزائر، مجتمعاً وثقافة، موضوعاً خصباً لهذه الدراسات الانثروبولوجية التي اتجهت في معظمها اتجاهاً استعمارياً.

تابع »

معاينة مونوغرافية في «الأنثروبولوجيا المرئية»

«الصورة حكاية أنثروبولوجية» عنوان كتاب هام لموضوع بحث ودراسة تهتم بالتعريف بفضاء أنثروبولوجي واعد (الانثروبولوجيا المرئية) كما تمثل خطوة تجديدية في مجال قراءة الصورة وهذا الكتاب صدر مؤخرا عن دار التنوير للطباعة والنشر تونس، ويقع في 232 صفحة من القطع المتوسط وهو من تأليف د. علاء جواد كاظم.
ومما جاء في كلمة الإهداء: إذا كان بين هذه الأوراق ما يستحق الإهداء فسيكون باعتزاز بالغ الى الإنسان الطيب الذي يسكن هذه الصور.. الإنسان الذي تمتزج نظرته الى العالم بعناء لا محدود.. الإنسان الذي لم يعدْ يقوى على الخروج من مجالات الصورة وأطرها الثقافية والاجتماعية. تابع »