Archive for the Category ◊ حوارات ولقاءات ◊

معتبراً أن الفضول والإثارة وراء دراسته لعلم الإنسان

الحوار مستل من الموقع: مجلة عربيات الدولة

تنفرد “عربيات” بلقاء شيخ المؤرخين وعلماء علم الإنسان “الأنثروبولوجيا” البريطاني آلان ماكفارلين، وهو مؤسس مشروع “هيملايا الرقمية” الذي يعد أضخم مشروع في مجال الحفاظ على التراث الشفوي في العالم، كما يعود الفضل لهذا الباحث الكبير في إنجاز أول قرص ليزر أكاديمي “فيديوديسك” في الثمانينيات. وفي الحوار التالي نحاول أن نتعرف على رأي البروفيسور ماكفارلن في جملة من القضايا المعاصرة المتعلقة بعلم الإنسان.

more…

حوار مع محمد حبيدة: التاريخ والعلوم الاجتماعية؛ لا معرفة تاريخية بدون رؤية أنثروبولوجية

التاريخ والعلوم الاجتماعية: لا معرفة تاريخية بدون رؤية أنثروبولوجية


محمد حبيدة أستاذ التاريخ الاجتماعي بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة-المغرب. مدير مختبر “تاريخ وسوسيولوجيا المغارب”. اهتماماته ذات صلة بالأنثروبولوجيا التاريخية والمناهج والترجمة. من مؤلفاته: “كتابة التاريخ: قراءات وتأويلات”، “من أجل تاريخ إشكالي: ترجمات مختارة”، “تاريخ أوروبا: من الفيودالية إلى الأنوار”، “المغرب النباتي: التاريخ والبيولوجيا” (بالفرنسية).

كريمة حكوش: من يقرأ كتاباتك تستوقفه صورة المزاوجة بين تاريخ المغرب وتاريخ أوروبا، بين الترجمة ومناهج الكتابة التاريخية، من “المغرب النباتي” الذي يرسم تاريخ الأغذية والزراعة في المغرب قبل الاستعمار، إلى “تاريخ أوروبا من الفيودالية إلى الأنوار”، من “التاريخ الإشكالي” الذي يعرض للتصورات الراهنة للبحث التاريخي، إلى التأويلات الممكنة في “كتابة التاريخ”. كيف يمكن أن نضع المتتبع لمؤسسة مؤمنون بلا حدود في صورة هذه المزاوجة؟ more…

صوفية السحيري بن حتيرة: النص والجسد من منظور تاريخي أنثروبولوجي

 النص والجسد من منظور تاريخي أنثروبولوجي


الدكتورة صوفية السحيري بن حتيرة باحثة في التاريخ الإسلامي الوسيط. تعتبر من أهمّ الباحثين الذين تناولوا بالدرس التصورات الذهنية حول الجسد. وهي التي خصّصت بحثين أكاديميين حول الجسد الأنثوي بإفريقية في العهد الحفصي بمقاربة أنثروبولوجية أو أنثروبولوجية تاريخية لبعض الاعتقادات والتصورات حول الجسد، من خلال درسها لمدونة شاسعة تتكون من مصادر متنوعة فيها المطبوع وفيها أيضاً الذي مازال مخطوطاً من كتب تاريخ وفتاوى ونوازل وحسبة ومناقب وتصوف ورحلة وطب وأدب جنسي. وهذه المدونة للفترة الحفصية الممتدة من القرن 13م إلى نهاية القرن 15م.

التقينا بالدكتورة صوفية بن حتيرة، وأجرينا معها حواراً مطولاً، تطرقنا فيه إلى تغييب دور المرأة في التاريخ الإسلامي، وإلى الخوف من الجسد في ثقافتنا العربية الإسلامية، وإلى الجسد كمبحث تاريخي كما ذهبت المؤرّخة الجامعية بن حتيرة في تحليلها، مبيّنة تاريخيّة النصّ القرآني. more…

الزواوي بغوره: الفلسفة وخطاب العنف في الثقافة العربية

 الفلسفة وخطاب العنف في الثقافة العربية؛

حوار مع المفكر الجزائري الدكتور الزواوي بغوره


أ. محمد أحمد الصغير: في البداية نرحب بكم على منبر مؤسسة مؤمنون بلا حدود، ونود أن نلقي الضوء على مساركم العلمي والأكاديمي؟

د. الزواوي: أنا أعمل أستاذًا للفلسفة المعاصرة بقسم الفلسفة، جامعة الكويت. وأجري أبحاثًا في بعض المجالات الفلسفية، ومنها على وجه التحديد فلسفة اللغة والفلسفة السياسية والاجتماعية والفكر العربي الحديث والمعاصر. ونشرت مجموعة من الدراسات والترجمات، بعضها متعلق بالفيلسوف الفرنسي ميشيل فوكو، وبعضها بقضايا فلسفة اللغة ككتابي: الفلسفة واللغة، نقد المنعطف اللغوي في الفلسفة المعاصرة، وبعضها في الفلسفة السياسية والاجتماعية، ككتابي: الاعتراف، من أجل مفهوم جديد للعدل، وبعضها في الفكر العربي المعاصر، ككتابي: الهوية والتاريخ، كما ترجمت ثلاثة كتب لميشيل فوكو والعديد من المقالات الفلسفية.

more…

للشعوب حكايات وذاكرة لا تحفظها الوثائق وسطور المؤرخين فقط‏,‏ بل تحميها أيضا الممارسات اليومية للافراد‏,‏ الروتينية منها أو الاحتفالية والتي باتت في مجموعها تندرج تحت مسمي المأثور الشعبي‏,‏ الذي اكتسب بدوره أهمية كبيرة منذ النصف الثاني من العقد الأخير للقرن العشرين مع انتشار ظاهرة العولمة والدعوة لبناء ثقافة كونية تتضمن نسقا من القيم والمعايير‏,‏ قد تؤثر علي الخصوصية الثقافية للشعوب‏..‏ الأمر الذي أفضي بدوره للاهتمام بالدراسات الشعبية والتأكيد علي فكرة العودة للمنابع الأصلية للثقافة كمدخل لتأكيد الهوية الثقافية واكتشاف القدرات الابداعية للشعوب وتنميتها‏.‏ more…

كامل جاسم المراياتي بين علميّ الإجتماع والأنثروبولوجيا

مظلة واحدة وفروق أساسية وتجارب الأمم تتطلب متابعة

حوار – رزاق ابراهيم حسن

كثيرة هي مداخل الحوار مع الاستاذ كامل جاسم حمودي المراياتي، فقد عمل في اكثر من جامعة عراقية وعربية واستاذا للانثروبولوجيا الحضرية والايكولوجيا البشرية في كلية الاداب – الجامعة المستنصرية، وعمل مشرفا على قسم الدراسات الاجتماعية في بيت الحكمة وخبيرا علميا في البيت، ورئيسا لتحرير مجلة دراسات اجتماعية وعضو هيئة  تحرير عدد من المجلات العلمية والثقافية، وقد انجز (70) بحثا ودراسة اضافة الى مقالات ودراسات قصيرة وشارك ونظم وادار جلسات اكثر من ستين ندوة ومؤتمر وحلقة دراسية، واصدر ستة كتب  منفردا ومشاركا، واشرف على اعداد وتحرير عدد من الكتب، وكتب مقدمات كتب اخرى، وهو الاستاذ الاول في كلية الاداب- الجامعة المستنصرية والجامعة نفسها عدة اعوام. more…

عبد القادر فيدوح: التفكير في الأنسنة والإنسانية في الفكر العربي

حوار خاص مع الأديب، والمفكر الجزائري الأستاذ الدكتور عبد القادر فيدوح

التفكير في الأنسنة والإنسانية في الفكر العربي


المحور الأول:

نور الدين علوش: بداية، من هو الدكتور عبد القادر فيدوح؟

الأستاذ فيدوح: لعل سؤالاً كهذا يثير فضول كل مؤرخ أو مبدع أو سياسي، لذا أعتقد أنه من الصعب جداً أن يعرّف المثقف نفسه، ولكنني أستطيع أن أقول في ظل هذا الزمن الموبوء إنني محرّك ـ شأني شأن أي مواطن عربي ـ بحسب ما فرض عليه، أو ما قدر له، لأنّ شقاءه في مصدر هامشيته، أو كما قال محمود درويش عن إدوارد سعيد: “على الريح يمشي، وفي الريح (يحاول أن) يعرف من هو”، وفي مثل هذا الموقف كل ما أستطيع أن أقوله ـ على رأي درويش: لا أعرِّف نفسي لئلا أضيِّعها – ومع ذلك فإنني “أنتمي لسؤال الضحية”، رابض في قاع كلمات تبحث عن معنى منفلت، فلا جدوى، بعد أن أصبحت المواقف متجاذبة والأفكار سوداويّة والحياة ملغزة، وما بين إبهام الحياة ولغز التعرف إليها تتشكل مسيرتي، شأني شأن الكثير ممن يحمل همّ الكتابة التي لم تعد قادرة على توصيل معنى الفهم، لذلك أصبح الإنسان حسب وليام دالتي Wilhelm Dilthey غير قابل للفهم. وحين يجد المرء نفسه في ظل هذا التصور، فهو مخير بين أمرين: إما أن يحمل قيمه، أو يمارس شذوذ التفكيك الذي يؤطره المعنى المنفلت، ولعلي من الذين يرفضون أن يعيشوا هذا الشذوذ الذي أضعف المبادئ، أو أن يعيشوا سر المعنى المضلل خارج سياق القيم، وليس للمرء في هذه الحال إلا أن يستفيد من تجارب الحياة ليجعل منها كشفاً. more…

التفاصيل
نشر بتاريخ الأحد, 14 نيسان/أبريل 2013 11:08
كتب بواسطة: إسلام مغربي

يعدّ كينيثْ براوْن واحدا من أبرز علماء الأنثروبولوجيا الأمريكيين الذي درسوا المجتمع المغربيّ في مختلف تجلياته. درّس الأنثروبولوجيا بجامعة مانشيستر طيلة عشرين سنة، كما درّس بجامعات كاليفورنيا وبيركْلي وشيكاغو ودكار بالسينغال. وهو مؤسس مجلة «متوسطيات» التي تهتم بالثقافة في حوض البحر الأبيض المتوسط، والتي خصّص الكثير من أعدادها لثقافة بلدان هذا الحوْض، ومنها عدد هامّ حول المغرب كان هو المناسبة التي تعرّفتُ فيها على هذا العالم الكبير والمتواضع. وهو العدد التي أنجزناه حول الأدب المغربي المعاصر تحت إشراف دار النشر «الفينيك». في هذا الحوار، الذي خصّ به براوْن جريدة «الاتحاد الاشتراكي»، بمناسبة حضوره بمعرض الكتاب، يعود ليبرز الطريقة التي تناول بها المجتمع المغربيّ، ثقافة وعادات ودينا واقتصادا وعلاقات اجتماعية، بعيدا عن الإسقاطات والتأويلات الخارجية. وبخاصّة من خلال كتابه الهام «أهْل سلا» الصادر ضمن منشورات «إيديف». more…

عربيات – رشيد فيلالي

‏يوليو 20, 2013 – 7:04صباحا —‏ عربيات

عالم الأنثروبولوجيا آلان ماكفارلن: الحضارة العربية نموذج حي للحضارات العقلانية المتطورة

تنفرد “عربيات” بلقاء شيخ المؤرخين وعلماء علم الإنسان “الأنثروبولوجيا” البريطاني آلان ماكفارلين، وهو مؤسس مشروع “هيملايا الرقمية” الذي يعد أضخم مشروع في مجال الحفاظ على التراث الشفوي في العالم، كما يعود الفضل لهذا الباحث الكبير في إنجاز أول قرص ليزر أكاديمي “فيديوديسك” في الثمانينيات. وفي الحوار التالي نحاول أن نتعرف على رأي البروفيسور ماكفارلن في جملة من القضايا المعاصرة المتعلقة بعلم الإنسان.


يؤكد عدد من الباحثين أن الأنثروبولوجيا الخاصة بعلم الأعراق البشرية “الإثنولوجيا”، مليئة بالمصطلحات العنصرية وفي مقدمتها مفهوم “العِرق”، هل هذا صحيح؟
بعض العلماء في هذا المجال كانوا يؤمنون بمفهوم “العِرق” لكن الأغلبية منهم اليوم وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية على غرار “فرانز بوز” و “مارغاريت ميد”، قدموا العديد من الأعمال التي تشكك وتعيد النظر في مفهوم العِرق خاصة من ناحية الدم، وحالياً هناك قلة من الباحثين ممن لا يزال يستعمل مفهوم العِرق. more…

تدوين التراث الشفوي بحاجة إلى مركز مستقل له كيانه الخاص
عبد الحميد بورايو

أكد الدكتور والباحث في التراث الشعبي عبد الحميد بورايو في حديث لـ”الشعب” أن الجزائر بحاجة إلى إرادة سياسية من طرف الدولة لجمع التراث الشفوي وتدوينه وتسجيله، ودعا بورايو إلى إنشاء مركز مستقل له كيانه الخاص وأن يكون شاملا بالثقافة الشعبية الوطنية بجميع لهجاتها الدارجة والأمازيغية بتنوعاتهما، مشيرا إلى أن تدوين التراث الشفهي بحاجة أيضا إلى عمل وطني شامل وتكاثف الجهود.

التراث الشعبي الشفهي يمثل ذاكرة وهوية الأمة الجزائرية، باعتباركم باحثا في الأدب الشعبي كيف ترون الاهتمام بهذا الموروث الثقافي، سيما وأنه في طريقه إلى الاندثار؟
التراث الشعبي الجزائري يتميز بالوفرة، مجتمعنا مازال في إقباله أو في اندماجه في الثقافة الحديثة المبنية على الكتابة.. والتسجيل بالصورة والصوت مازال حديث العهد به، وبالتالي مازال هناك اعتماد كبير على الشفوية في هذا المجال، والتناقل الشفوي هو الوسيلة الأساسية التي تميز الذاكرة الشعبية. more…