Tag-Archive for ◊ الثقافة ◊

yyy

حسام عيتاني

أن تكون مثقفاً عربياً اليوم، يعني أن تكون تابعاً معطل القدرة على أداء مهمتك التي تحمل صفتك بسببها، أي إنتاج الثقافة والمعرفة. يرتبط المثقف العربي من أجل البقاء، بمجالين كبيرين هما التعليم والصحافة. أكثرية وازنة من المثقفين العرب تعمل في مؤسسة تعليمية أو في وسيلة إعلامية غالباً ما تكون ضمن الصحافة المكتوبة. ثمة مثقفون يتولون الإشراف على مؤسسات بحثية أو يشغلون مناصب فيها، لكنهم أقل عدداً من المجموعتين المذكورتين. وكان هناك اسمان أو ثلاثة أسماء يُضرب فيها المثل على أن أصحابها هم الوحيدون الذين يؤمنون دخلهم من إنتاجهم في مجالهم الإبداعي. وعلى ما هو معروف، فإن مؤسسات التعليم العليا ووسائل الإعلام تخضع لسيطرة كاملة من الحكومات العربية حتى تلك التي تعتبر نفسها مستقلة بسبب تداخل تمويلها مع المصادر الحكومية. ونقصد بـ»الحكومية» منظومة السلطات العربية المتنوعة المحتكرة للمال العام، من موارده المختلفة والتي تجمعه بين يديها وتنفقه على ما تراه مفيداً لها، من دون مساءلة أو رقابة برلمانية أو إعلامية (ما دام الإعلام مطوّعاً سلفاً) في أكثر الأحوال. more…

Afficher l'image d'origine

ما هي العلاقة الدلالية والرّمزية التي تربط الإنسان بالنشاط الذي يقوم به حيث نعرف أن العمل قد قدّس واعتبر عبادة وتكملة للدّين والتقرّب من الله عند بعض الشعوب أو الحضارات؟

مثل هذه الإشكالية تفترق مع المعالجات التي تستمد محتواها من دراسات وأطروحات مستوحاة من فضاءات اجتماعية وثقافية أجنبية وغربية عن خصوصيات الواقع محل البحث، بل تنطلق من طبيعة العمل المحلي بكل خصوصياته وأبعاده. فلهذا الاتجاه اسقاطات معرفية ومنهجية وتبنى النتائج المصطنعة وفرض إشعاتها على فضاء العمل المحلي والعامل المحلي والمؤسسات المحلية.

لذا، سنتحدث عن العمل انطلاقا مما توحي إليه الثقافة الشعبية المحلية ذات الصلة الثقافية والاجتماعية القوية بالفضاء البشري و الفكري لهذا العمل. سنتحدث عن العمل انطلاقا مما تشعيه البنية الدلالية والرّمزية للأمثال الشعبية محددين منطلقنا الأسئلة التالية :

  • كيف تتحدث الأمثال الشعبية عن العمل؟

  • ما موقف الذاكرة الشعبية من العمل والعامل؟

more…

الملخّص:

تطمح هذه الدراسة إلى تبيّن واحدة من أهم وظائف الخطاب الفقهي الإسلامي القديم الاجتماعية والسياسية ممثلة في ممارسة الرقابة الذاتية والطوعية للأفراد والجماعات على أنفسهم انطلاقًا من رسم صورة معينة للجسد المنضبط في الوعي والضمير تكون معبرًا لإخضاع السلوك لمعايير أخلاقية واجتماعيّة موحدة، وتيسّر ـ من ثمّ ـ عملية إخضاع الكيان الاجتماعي لكل أنماط السلطة السائدة (دينية، سياسية، أخلاقية، قبليّة..). ولتحقيق هذه الغاية كان من الطبيعي أن يسعى الخطاب الفقهي إلى تأسيس قراءة تأويلية يستثمر فيها دوال مصادره المقدّسة: القرآن والحديث بمنحها مدلولات منسجمة مع طبيعة منوال الثقافة السائد الذي يتغذّى من موارد المخيال الاجتماعي والتمثلات اللاهوتية والفلسفية والميتافزيقية الشائعة في تلك الحقبة التاريخية.

وفي ظل هذا المسار التأويلي الذي شكّل أفق الخطاب الفقهي سعينا إلى تبيّن مختلف مستويات الرقابة الدينية على الجسد انطلاقًا من فعل الدوال اللّغوية الخاصة فيه، وما تمارسه من سلطة معنوية على ضمير المسلم بما اكتسبته من سلطة شرعية متعالية. وحاولنا تتبع مظاهر من استراتيجيا الخطاب الفقهي في ممارسة تلك السلطة لا من آليات التصرف في عموم دوال القرآن فحسب بل وفي تشكيل معرفة عن الجسد أساسها استحضار صورة للجسد النبوي المنزّه في الحديث المدوّن حتى يغدو قاعدة معيارية لعلاقة المسلم بجسده، ومنها أدركنا اتساع مجالات الرقابة الذاتية التي تفرضها سلطة الخطاب الفقهي، فحصرنا أهمّها في أبواب رئيسية ثلاثة: هي الطهارة والجماع والمظهر الخارجي، وتبيّنا من خلالها ومن خلال مقارنة مع الخطاب القرآني جملة من الدلالات المخفية المحتجبة التي لا تتصل ضرورة بالحياة الرّوحية الخالصة بل بوظائفها الإيديولوجية من جهة خدمتها لمنطق السلطة الذي يقتضي الخضوع التام لانضباطها وقيمها، فيكون منتهى الرقابة الذاتية/ الدينية على الجسد مهادًا طبيعيًّا وأساسًا شرعيًّا لتقبل أحكام العقاب في المدينة طوعًا.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا

الموقع الأصلي للدراسة.

التأويل الرمزي للثقافة: في التداخل المعرفي بين الأنثروبولوجيا والسيميولوجيا

بقلم يونس الوكيلي قسم: الدراسات الدينية

ملخص الدراسة:

اهتم الباحث في هذه الدراسة بعرض النظرية التأويلية للأنثروبولوجي الأمريكي كليفورد غيرتز، وذلك انطلاقاً من مقالة شهيرة للمؤلف، يبسط فيها موقفه الأنثروبولوجي بعنوان: “الوصف الكثيف: نحو نظرية تأويلية للثقافة”. واعتمد الكاتب التسلسل المنقطي في ترتيب الأفعال العلمية: نقد مفهوم الثقافة السائد حينئذ، المتمثل في المدرسة البنيوية والنفسية. ومفهوم الوصف الكثيف كممارسة متجددة للإثنوغرافيا، وفحوى سيميائية الثقافة، وما تقتضيه من أن الإنسان حيوان عالق في شبكات رمزية، نسجها بنفسه حول نفسه. والأنثروبولوجيا، كبحث في الثقافة، يجب ألا تكون علما تجريبيا يبحث عن قانون، بل علماً تأويلياً يبحث عن معنى. وأخيراً شروط اشتغال التأويل الثقافي التي لخصها جيرتز في شرطين؛ هما: استحالة التعميم، واستحالة التنبؤ.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا

بقلم: إبراهيم أزروال

ينطلق الحسن بن محمد الوزّان الفاسي من منظورية ثقافية عالمة، قائمة على مرتكزات الأرثوذكسية الفقهية والكلامية الأشعرية السنّية. فهو سليل التقاليد الثقافية السنّية الأرثوذكسية، والثقافة العربية الإسلامية العالمة، المتمايزة، روحا وأفقا، عن اللا أرثوذكسية الدينية المحلّية والنظام الرمزيّ والثقافيّ الأمازيغي.

تصدر تقريرات الحسن الوزّان عن رؤية اثنوغرافية شديدة التمركز، قائمة أساسا على الصوابية المطلقة للرؤية الدينية السنّية، وتفوق المعيارية العقدية الإسلامية كما بلورها أهل السنّة والجماعة على التعبيرات العقدية المغايرة للنسق الاعتقادي السنّي. فالواقع أنّ الحسن الوزّان، يكثر من عقد المقارنات الصريحة والضمنية بين الأرثوذكسية المعيارية المرجعية السنّية وبين اللا أرثوذوكسية اللامعيارية واللامرجعية المفارقة، أصلا وتطلّعا، للحقائق التداولية الإسلامية. فهو منشغل باستقراء الخصائص الاثنوغرافية والانثروبولوجية والتاريخية والسيكولوجية والسوسيولوجية، للفضاء الثقافيّ والسياسيّ الأمازيغيّ المتأثّر، كليا أو جزئيا، بالتقاليد العقدية والثقافية العربية الإسلامية آنذاك. more…

بقلم: مصطفى القلعي

أصالة العري:

للكائن الإنسان مع العري حكاية مداها الزمنيّ يتجاوز حدود التاريخ. والمعارف الإنسانيّة الحديثة كعلوم الطبيعة وعلوم الحيوان تثبت أنّ العري هو صفة الإنسان الأصيلة. بل هو جوهره. والشواهد على ذلك كثيرة. منها محافظة الوحش والحيوان والطير، وهي شريكة الكائن الإنسان في مقامه الأرضيّ ورفيقته فيه، على عريها الأصيل في كلّ الفصول والمناخات. ولم ترضَ أن يكسوَ لحمَها سوى ما نشأ لها طبيعيّا من جلد أو وبر أو صوف أو ريش أو غيرها إلى اليوم إلاّ في الفنتازيا الإشكاليّة ( (problématiqueلشركات صناعة أفلام الأطفال.

more…

الحاجات

استهلال

أكد العالم الانثربولوجي مالينوفسكي وجود علاقة بين إشباع الحاجات والنظم الحضارية والاجتماعية, فالنظام الاجتماعي هو الوجه الحضاري لإرضاء حاجات الإنسان الأساسية, فالحاجات الجسمية هي حاجات بايولوجية ونفسية ولكي تتم الاستجابة لها بشكل حضاري لا بدّ من أن تنخلق من جديد حاجات تكون طبيعتها حضارية وليس بايولوجية, مثال: الحاجة للطعام نوعاً وكماً هي حاجة بايولوجية, لكن طريقة وأسلوب تهيئة وإعداد الطعام من منشئه إلى مائدة الطعام هي عملية حضارية, وهكذا بقية الحاجات كالتناسل والراحة والأمن والحركة والنمو. more…

الجمعة, مايو 31st, 2013 | Author:

جدة الطوارق

عنوان المجموعة
مجموعة المؤسسةالعمومية للتمفزيون
رقم الهوية
EPT00012
مصدر
EPTV (DZ)‎
تاريخ البث الأول
2001/10/09
سنة الإنتاج
2001
ملخص
تنهنان أو الملكة العرجاء كما سماها ابن خلدون في كتابه “المقدمة”، هل كانت تنهنان موجودة فعلا؟ هل كانت حقا جدة ملكة التوارڤ؟ بين الأسطورة والاكتشافات هل يمكن يوما ما أن تعرف الهوية الحقيقية لهذه المرأة الأسطورية التي تحمل إسما يعني المرأة الموهوبة باللغة الترڤية.

شاهد الفيديو برابط مباشر

more…

البحر الابيض المتوسط في قصص
الأربعاء, مايو 29th, 2013 | Author:

1البحر الأبيض المتوسط

عنوان المجموعة
سلسلة مكتبة الاسكندرية
رقم الهوية
BIB00068
مصدر
Bibliotheca Alexandrina (EG)‎
تاريخ البث الأول
2006/06/11
سنة الإنتاج
2006
ملخص
كانت المحاضرات التي نظمت في اطار ” التفكير حول البحر الابيض المتوسط” بمثابة اداة للحوار و التبادل. فكانت مواضيعها تتمحور حول الذاكرة المشتركة، الصراعات و الجذور الثقافية ، التاريخية و التجارية المشتركة لمنطقة البحر الابيض المتوسط. كما تطرقت الى بعض التحديات و كذا بعض النقاط التقاسم و التبادل في الفضاء الاوروـ متوسطي، منها الطرق التجارية، الفضاء الديني، الثقافة و القصص، الهندسة المعمارية و المدن. يتحدث تيري فابر عن القصص المتعلقة بالبحر الابيض المتوسط، و عن مكانة البحر في هذه القصص، و كذا بعده الرمزي. فيستكشف فابر هذا المتحف الغني بالاوهام و التصورات من خلال نصوص للشاعر اليوناني كافافي.

شاهد الفيديو برابط مباشر

more…

البحر المتوسط قديما
السبت, مايو 25th, 2013 | Author:

البحر الأبيض المتوسط

عنوان المجموعة
البحر البيض المتوسط في التاريخ
رقم الهوية
BIB00062
مصدر
Bibliotheca Alexandrina (EG)‎
تاريخ البث الأول
2006/09/04
سنة الإنتاج
2006
ملخص
دكتور عبادى يطرح موضوع ” البحر المتوسط قديما ” و الاتصال بين الشعوب في البحر المتوسط و أثره الحضاري و الثقافي و حركة النقل قديما في البحر

شاهد المداخلة برابط مباشر more…