الوسوم ‘المجتمع التقليدي’

الأبعاد السوسيولوجية للممارسات الموسيقية في المجتمعات التقليدية : الهويّة، الاجتماعية، الطّقسية. الجنوب الشرقي التونسي نموذجا

article-ahlem-hamed-ctupm

خلاصة :

تتناول هذه الدراسة بالتّحليل مختلف القضايا المتعلّقة بالأبعاد السوسيولوجية للممارسات الموسيقية ذات التقاليد الشفوية. وبعد التّساؤل عن فحوى العلاقة بين ما هو اجتماعي وما هو موسيقي وبعد التّنظير لقضايا الهوية الاجتماعية والطقسية، تحاول هذه الدراسة الكشف عن الكيفيّة التي يواجه بها المجتمع التقليدي موسيقاه للبحث عن حيثيات العلاقة بين التّنظيمات الثقافية والمميّزات الموسيقية من خلال بعض العيّنات الموسيقية من الجنوب الشرقي للبلاد التونسية.

الخلاصة بالفرنسية | الخلاصة بالانقليزية

حمّل المقال في صيغة  PDF.

الكاتبة : أحلام حامد | طالبة بمرحلة الدكتوراه في العلوم الموسيقية، جامعة تونس، المعهد العالي للموسيقى.

1. مقدمة

تتطلّب مختلف الثّقافات الموسيقيّة إنجاز دراسة عميقة نافذة لجوهرها بالرّغم من وجود عدّة حواجز مفاهيميّة تنظيرية التي لا تكمن في تنظير الجانب الفنّي البحت (الأنظمة الصوتيّة، الأداء، طريقة التّنفيذ، القوالب الموسيقية، الآلات المستعملة…) فحسب، بل تكمن في المفاهيم المعرفيّة المتعلّقة بكافة المنتمين لتلك الثّقافة والمعايشين للتّجارب الموسيقيّة الرّاجعة إليها. فالمادّة الثّقافية لمجتمع ما ومنها الممارسات الموسيقية ذات التّقاليد الشّفوية لم تبنى من فراغ، إذ صُنعت من قبل أفراد أو جماعات ووجهت لأطراف أخرى من نفس الثّقافة. وباعتبار أنّ تلك الممارسات تؤدّي وظيفة اجتماعية معيّنة في سياق ما، فإنّها تقوم بفرض جملة من القواعد والقوانين التي تتميّز بأثرها الملحوظ في تحقيق استمرار ذلك السّياق1. ولعلّ هذا الأمر يأخذنا نحو طرح إشكاليات أخرى تبحث في حيثيات العلاقة بين التّنظيمات الثّقافية والمميّزات الموسيقية، فإذا وجدت ممارسة موسيقية ذات تقاليد شفوية ذات بنية معيّنة على المستوى الصّوتي أو على مستوى السّياق الذي تندرج فيه، فإنّه يوجد بالضّرورة سبب كامن وراء ذلك يمثّل سمة جوهرية لمجتمع ما تنسب إلى تلك الثّقافة. تابع »